سيادة . عدالة . اعمار
الأمانة العامة لمنظمة بدر

المجلس الأعلى الاسلامي العراقي يصدر بياناً يعد فيه العقوبات الامريكية ضد الشعب الايراني بـالظالمة

بغداد - الموقع الرسمي لمنظمة بدر

اصدر المجلس الأعلى الاسلامي العراقي ،اليوم الاربعاء، بياناً حول العقوبات الامريكية على الجمهورية الاسلامية الايرانية ، عد فيه العقوبات التي تتبعها السياسة الامريكية بحق الشعوب ظالمة.

وجاء في نص البيان الذي تلقى موقع "الأمانة العامة لمنظمة بدر" ، نسخة منه ، ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

مع دخول العقوبات الامريكية على الجمهورية الاسلامية حيز التنفيذ يؤكد المجلس الأعلى الاسلامي العراقي ان سياسة العقوبات تعد اجراءات ظالمة بحق الشعوب , وترسخ الهيمنة والاستبداد ، وتثير الكراهية وعدم الاستقرار في المنطقة والعالم خاصة وان الشعب العراقي كان ضحية لها وكانت اثارها سيئة ومدمرة .

وفي هذا السياق يجدد رفضه القاطع للعقوبات لكونها تتناقض مع القيم الدينية والمواثيق الدولية ومبادئ حقوق الانسان ، وتمس سيادة دول المنطقة والجوار ومنها الجمهورية الاسلامية التي تربطنا معها علاقات تاريخية ومصالح مشتركة ، ومواقف داعمة للعراق وشعبه ووقوفها معه في حربه ضد عصابات داعش الارهابية في ظل تحديات امنية مازالت قائمة.

كما ان هذه العقوبات تأتي خارج اطار الامم المتحدة وان المشاركة في تنفيذها يهدد امن واستقرار المنطقة والعالم الامر الذي جعل كثير من الدول تتخذ مواقف صريحة في رفضها حفاظاً على استقرارها ومصالح شعوبها .

وهنا يثمن المجلس الأعلى الاسلامي مواقف الدول التي اعلنت رفضها لهذه العقوبات ادراكاً منها لخطورتها على السلم الدولي ومصالحها المشروعة .

ويؤكد المجلس الأعلى حرصه الشديد على مصالح الشعب العراقي حاضراً ومستقبلاً ورفض كل ما يخالف دستوره وثوابته الوطنية من مشاريع من شأنها المساس بأمنه وازدهاره واستقرار المنطقة او دخوله في محاور وصراعات لا تخدم الا عدونا التقليدي (اسرائيل) ومن يدعمها ويسعى لفرض هيمنته وثقافته على شعوب العالم.

أ.ع

 




تعليقات المستخدمين