جاري التحميل ...
الخميس 9 رمضان 1439 | Thursday 24 May 2018

الإمام خامنئي: الإرهابيون المدعومون من أمريكا لا يفرقون بين الشيعة والسنة في إعمالهم الإجرامية

بغداد- الموقع الرسمي لمنظمة بدر

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام علي الخامنئي ، اليوم الثلاثاء ، إن الإرهابيين المدعومين من أمريكا لا يفرقون بين الشيعة والسنة في إعمالهم الإجرامية ، مبيناً أنهم يستهدفون المدنيين من الطائفتين.

وذكر الخامنئي خلال محاضرة في طهران ، إن " إلهاء شعوب المنطقة بنفسها ، يأتي في مقدمة سياسات الأميركيين "، مضيفاً أن " أمريكا تسعى من اجل أن لا تشهد المنطقة الراحة ، وان تلتهي حكومات وشعوب المنطقة بنفسها كي لا تفكر بمعارضة العنصر الخبيث للاستكبار أي الصهيونية ".

وأضاف ، إن " الهدف التالي لأمريكا من زعزعة الأمن والاستقرار هو تبرير تواجدها في المنطقة " ، مشيراً إلى أن " الأمريكيين هم أنفسهم السبب الأساس في زعزعة الأمن في أفغانستان ، وان أعمال القتل التي تجري بإسم الدين منذ نحو 20 عاما في هذه المنطقة إنما تنفذ من قبل أذناب أمريكا بصورة مباشرة أو غير مباشرة ، وهم يسعون الآن أيضا عبر زعزعة الأمن ضمان تواجدهم والمضي بأهدافهم السياسية والاقتصادية إلى الأمام ".

وأعرب قائد الثورة الإسلامية عن " أسفه العميق لمصرع الأبرياء في الأعمال الإرهابية الأخيرة في أفغانستان "، مؤكدا " بان هدف أمريكا من نقل إرهابيي داعش إلى أفغانستان هو تبرير استمرار تواجدها في المنطقة وتوفير الأمن للكيان الصهيوني ".

وأشار ، إلى " اعتراف داعش باغتيال المئات من الأفراد في أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة "، لافتاً إلى أن " تلك الأيدي هي التي صنعت داعش واستخدمته أداة لممارسة الظلم والإجرام ضد الشعبين السوري والعراقي ".

وأكد الإمام الخامنئي ، إن " الولايات المتحدة تسعى اليوم بعد أن منيت بالهزيمة في تلك المناطق لنقل داعش إلى أفغانستان وان أعمال القتل الأخيرة هي في الحقيقة بداية لهذا المخطط ".

ع.ك




تعليقات المستخدمين