سيادة . عدالة . اعمار
الأمانة العامة لمنظمة بدر

الامن النيابية تشدد على اختيار حاكم عسكري لإدارة الموصل

بغداد-الموقع الرسمي لمنظمة بدر

شدد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد العزيز حسن، الاربعاء، على ضرورة اختيار حاكم عسكري لمدينة الموصل للفترة الحالية، وفيما عزا ذلك الى منع الاقتتال الداخلي والثارات وضمان عدم نشاط الخلايا الارهابية والعناصر الموالية لداعش، اشار الى امكانية انتخاب ادارة قوية ونزيهة في الفترة المقبلة.

وقال حسن في تصريح، ان "مدينة الموصل وبعد تحريرها بالكامل من عصابات داعش الاجرامية تحتاج الى جهود كبيرة سياسية وفكرية وخدمية"، مشيرا الى ان "ارساء مفاهيم التصالح والسلم الاهلي واحدة من اهم الخطوات التي يجب ان تطبق سريعا حفاظا على اللحمة الوطنية وضمان عدم عودة مجاميع متطرفة كعصابات داعش".

واضاف "هنالك ثارات والمدينة تحتاج الى جهود عسكرية منظمة ووضع خارطة طريق للمستقبل وادارة مستقبلية نزيهة كي تسقبل المانحين والواهبين لاعادة الاعمار وتحافظ على الاموال وترسي الاستقرار المجتمعي والامني"، مبينا ان "الوقت الحالي لا يمكن ان يوفر قيادة بهذه المواصفات اذ تحتاج الى روية واختيار سديد".

وتابع ان "المدينة يجب ان تبقى في الفترة الحالية تحت الحكم العسكري لمنع حالات السلب والانتهاكات ولمنع الاقتتال الداخلي والثارات فضلا عن السيطرة على النشاط الافراد والخلايا التابعة لداعش والموالية لها".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد اكد, اليوم الأربعاء, على عدم السماح بعودة الخطاب التحريضي الطائفي ووصفه بالداعشي, فيما اشار الى أن توجه الحكومة المستقبلي سيتركز على الجانب الاقتصادي والتنموي.




محتوى ذي صلة

تعليقات المستخدمين