سيادة . عدالة . اعمار
الأمانة العامة لمنظمة بدر

روحاني: الازمة السورية لا يمكن حلها بالسبل العسكرية

الموقع الرسمي لمنظمة بدر

قال الرئيس الايراني حسن روحاني إن صناديق الاقتراع وسيادة الشعب السوري وارادته هما السبيل الوحيد لتحديد مستقبل سوريا.

وقال الرئيس روحاني في مقابلة مع شبكة "ان بي سي" الاميركية يوم الخميس الماضي: "أن القضية التي تحظي باهمية بالغة بالنسبة لايران هي أن الأزمة السورية لا يمكن حلها بالسبل العسكرية ومن المؤكد أنه ينبغي حلها عبر الطرق السياسية وحسب".

كما أكد, "علي ضرورة الحفاظ علي وحدة الأراضي السورية وأما مصير القيادة السياسية في هذا البلد فيرجع فيها الي أصوات الشعب السوري.

واوضح ، "إن صناديق الاقتراع وسيادة الشعب السوري وارادته هما السبيل الوحيد لتحديد مستقبل سوريا".

وفيما يتعلق بطلب وزير الخارجية الأميركي جون كيري من سوريا وروسيا بوقف تحليق طائراتهما في شمال سوريا، أكد الرئيس روحاني رفضه لهذا الطلب، مؤكدا "أن ذلك يخدم داعش وجبهة النصرة".

ودعا "الي ضرورة مواصلة الضغوط ضد هاتين الجماعتين الارهابيتين وفيما لو توقفت الطائرات الروسية والسورية عن ضربهما فان ذلك يصب في صالحهما مئة بالمئة".

 

وفي جانب اخر من مقابلته اشار الرئيس حسن روحاني الي "ان تمييع خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) يعني فشل السياسة وقال: "ان اثارة الشكوك حول عدم تعاون المصارف الكبري مع ايران ، تعتبر انتهاكا لخطة العمل المشترك الشاملة".

وشدد علي ان خطة العمل المشترك الشاملة هي وثيقة دولية، واي معارضة لها ليست سوي دعاية اعلامية، واضاف: "اذا كان هناك في اميركا من يحاول مواصلة عدائه ، سيتلقي جوابا مناسبا".

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي والحظر علي ايران، انتقد الرئيس الايراني خطوة وزارة المالية الأميركية الاخيرة وأكد بأن خطوة الوزارة الأميركية ادت الي تعقيد تعامل البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية مع ايران.

وشدد علي أن ايران لن تتجه بتاتا نحو انتاج الأسلحة النووية حتي بعد انتهاء فترة السنوات الثماني التي وردت في الاتفاق النووي.

وبخصوص تصريحات المرشحين الرئاسيين الأميركيين ترامب وكلينتون حول الاتفاق النووي، أكد الرئيس روحاني بان الاتفاق النووي ليست قضية يمكن لدولة أو رئيس جمهورية بمفرده اثارة الشكوك حولها وهناك عدة دول وكذلك الأمم المتحدة تدخلت في هذا الاتفاق كما أن المنظمة الدولية للطاقة الذرية تشرف عليه.

واشار الي أن مرشحي الانتخابات باستطاعتهم طرح أي موضوع يرونه مناسبا لحملتهم الانتخابية ولكن ليس بوسع أحد أن يقول أنه يرفض الاتفاق او انه سيعيد اجراء المفاوضات بشأنه.

وحول نصب منظومة اس 300 للدفاع الجوي بالقرب من منشأة فردو قال الرئيس روحاني، "ان جميع انشطة ايران النووية تجري تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة النووية، وفردو من ضمن المنشات الايرانية التي هي تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة النووية، الا ان هناك اعداء في المنطقة لديهم نوايا سيئة تجاه ايران ، وعلينا ان نكون علي اهبة الاستعداد للدفاع عن انفسنا، لاسيما نحن بلد فرض عليه صدام حسين حربا علي مدي 8 سنوات ، لم يساعدنا احد في العالم ، بينما كان العالم كله يساعد "صدام".




تعليقات المستخدمين