بيان .. بدر النيابية تعلن تخليها عن الدرجات الخاصة والاستحقاق الانتخابي

ايها الشعب العراقي العزيز
في هذه الظروف الحساسة التي يمر بها العراق والمنطقة ، حيث التصعيد العسكري الذي ينذر باندلاع حرب تحرق الاخضر واليابس .
بالإضافة الى المعاناة الكبيرة التي يعاني منها الشعب العراقي فلا زال خطر الارهاب قائما ونقص الخدمات وانتشار الفساد والبطالة كلها ضاغطة على شعبنا العزيز.
علما ان هذه المعاناة ليست وليدة اليوم بل هي معاناة تراكمية منذ زمن النظام السابق وكنا نامل ان يتم معالجة هذه الامور بعد سقوط النظام الا انه ومع شديد الاسف قد تجذرت اكثر ولأسباب عديدة .
لذا نؤكد للشعب العراقي العزيز سنبقى معه ندافع بكل الوسائل الممكنة وكما وقفنا سابقا في محاربة النظام الصدامي والارهاب ولن نتخلى عنه لأننا نعتقد ان ترك الشعب في هذه الظروف الحساسة هي خيانة له ولتضحياته .
واستمرارا لمواقفنا السابقة والتي قدمنا فيها التضحيات الجسام ،واستجابة لخطاب المرجعية الاخير يوم الجمعة 14 / 6 /2019 نؤكد على ما يلي :
اولا : كما تخلينا سابقا عن كل المواقع بدءا بالكتلة الاكبر ورئاسة الوزراء وكذلك التخلي عن الوزارات وترك الخيار للسيد رئيس الوزراء المحترم، نجدد موقفنا السابق في التخلي عن كافة الدرجات الخاصة ( الوكالات ، الهيئات ، المدراء العامون ) وكل الاستحقاقات الانتخابية لكتلة بدر وترك الخيار للسيد رئيس الوزراء في اختيار الشخصيات الكفؤة والنزيهة وذات الخبرة ، علما اننا رفضنا المحاصصة منذ اليوم الاول لتشكيل الحكومة .
ثانيا :نطالب دولة رئيس الوزراء والرئاسات الثلاث بتشريع قانون لإلغاء الامتيازات ومعالجة الفوارق الطبقية بين ابناء الشعب العراقي وتحقيق العدالة بذلك.
ثالثا : نطالب السيد رئيس الوزراء باتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحد من الفساد وعدم السماح بانتشاره واتخاذ الاجراءات الرادعة لإيقاف تمدد هذه الافة التي استشرت في دوائر الدولة بخطوات عملية واضحة وكتلة بدر مستعدة للوقوف جنبا الى جنب مع السيد رئيس الوزراء المحترم.
رابعا : نطالب كافة الكتل السياسية في ترك خيار اكمال الكابينة الوزارية للسيد رئيس الوزراء من اجل الاسراع في تسمية الوزارات الشاغرة .
خامسا : نؤكد للشعب العراقي العزيز كما وقفنا في وجه الارهاب الداعشي الاسود وبذلنا الدماء السخية من اجل تطهير كل الارض العراقية وحماية المقدسات وصون الاعراض سنقف معه ايضا في محاربة الفساد وابعاده عن جميع المفاصل الحكومية والنهوض به وبناء العراق العزيز القوي المقتدر ولم ولن نتخلى عنه.
كتلة بدر النيابية 
18 حزيران 2019