الجيش الإيراني: أمريكا ستندم إذا هاجمتنا ولن نسمح بالاقتراب من حدودنا البحرية

توعد الجيش الإيراني، اليوم الاربعاء، بالرد على أي هجوم أو حماقة من قبل “العدو” بقوة ستجعله يندم، متعهداً بألا يسمح لأحد بالاقتراب من حدود إيران البحرية.

وقال القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، في كلمة ألقاها في طهران، اليوم، بمناسبة حلول عيد الفطر في إيران: ان “قواتنا المسلحة جاهزة للرد بقوة على أي حماقة يرتكبها العدو تجاه إيران”.

وأوضح موسوي، ان “قواتنا على إستعداد للرد على أي هجوم مباغت وسنجعل العدو يندم حال مهاجمته لنا، لا نتمنى الحرب لكن إذا وقعت سنجعل العدو يندم عليها”.

من جهته، قال نائب قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق، الأميرال حبيب الله سياري، خلال الفعالية ذاتها: “لن نسمح لأي قوة بالاقتراب من حدودنا البحرية”.

وأكد سياري، أن “وجود القوات الأمريكية في المنطقة يؤجج التوتر فيها”، مشيراً الى ان “الأمريكيين لم يقتربوا من حدودنا البحرية منذ 40 عاما ولن نسمح لهم بذلك.. سنجعل واشنطن تندم إذا اقتربت من حدودنا البحرية”.

واضاف نائب قائد الجيش الإيراني، حول طلب اجراء مفاوضات من قبل الولايات المتحدة، “عروض الأمريكيين بالتفاوض لن تخدعنا ولسنا بحاجة إلى الحوار مع واشنطن”.